أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار الرياضة / أفضل تمارين لتنحيف الفخذين في أسبوع

أفضل تمارين لتنحيف الفخذين في أسبوع

التمارين الرياضية
تُعتبر التمارين الرياضية من أفضل الوسائل المتبعة للمحافظة على الصحة، وذلك لدورها في تحسين الصحة العامة، واللياقة البدنية، والتقليل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، وللتمارين الرياضية أنواع عدة، ومن المهم اختيار الشخص نوع التمارين الرياضية المناسب له، وغالباً ما يستفيد معظم الأشخاص من المزج بينها جميعاً، كما قد يكون إدخال ممارسة التمارين الرياضية لجدول الشخص اليومي صعباً في البداية ولكنه ممكن، ويُستحسن البدء بتمارين رياضية بسيطة ولفترات قصيرة، فلا بأس بممارستها لمدة عشر دقائق فقط في البداية.

تمارين تنحيف الساقين طرق تنحيف الأفخاذ محتويات

التمارين الرياضية تُعتبر التمارين الرياضية من أفضل الوسائل المتبعة للمحافظة على الصحة، وذلك لدورها في تحسين الصحة العامة، واللياقة البدنية، والتقليل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، وللتمارين الرياضية أنواع عدة.

ومن المهم اختيار الشخص نوع التمارين الرياضية المناسب له، وغالباً ما يستفيد معظم الأشخاص من المزج بينها جميعاً، كما قد يكون إدخال ممارسة التمارين الرياضية لجدول الشخص اليومي صعباً في البداية ولكنه ممكن، ويُستحسن البدء بتمارين رياضية بسيطة ولفترات قصيرة، فلا بأس بممارستها لمدة عشر دقائق فقط في البداية.

أنواع التمارين الرياضية للتمارين الرياضية أنواع عديدة، ومن أهم أنوع التمارين الرياضية ما يأتي:

  1. التمارين الهوائية: وتُعرف أيضاً بتمارين التحمل وهي التمارين التي تزيد من معدل تنفس الشخص، ومعدل ضربات قلبه، وتحافظ على صحة جهاز الدوران، والرئتين، ومن هذه التمارين المشي، والسباحة، وركوب الدراجة.
  2. تمارين المقاومة:وهي تمارين تقوي العضلات، ومن أمثلتها حمل الأثقال.
  3. تمارين التوازن: وهي تمارين تسهل المشي على السطوح غير المستوية وتمنع السقوط، ومن أمثلتها الوقوف على قدم واحدة.
  4. تمارين المرونة : وهي تمارين تمدد العضلات، وتساعد الجسم على البقاء مرناً، ومن تمارين المرونة اليوغا. تنحيف الفخذين تُسبّب منطقة الحوض والفخذين قلقاً لدى العديد من الأشخاص، وخصوصاً النساء، وقد تبدو محاولة تنحيف هذه المناطق عقيمة، كما أنّه من المستحيل تنحيف منطقة واحدة من الجسم دون غيرها، فعندما يخسر الشخص وزناً يخسره من جميع أجزاء جسمه، ولكن بالمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية وخاصةً تلك التي تستهدف الفخذين واتباع التغذية السليمة يمكن تحقيق خسارة الوزن من كامل الجسم، بما فيه الفخذين.

تمارين تحمل الوزن: إحدى هذه التمارين، ومن الأمثلة عليها الركض، والهرولة، والمشي السريع، وتجدر الإشارة إلى أنّ ركوب الدراجة قد يكون خياراً بديلاً مناسباً في الحالات التي لا يستطيع فيها الشخص الركض أو المشي السريع، ووفق المجلس الأمريكي للتمارين الرياضية يُنصح بممارسة التمارين الهوائية لمدة 20 دقيقة ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

تمارين المقاومة تخاف معظم النساء من تمارين المقاومة، خَشية بروز عضلاتهن، ولكن لن يحدث ذلك إذا لم تتبع المرأة نظاماً غذائياً عالياً جداً بالسعرات الحرارية، بل ستعمل على شد الأفخاذ والسيقان وإعطائها المنظر الجميل، كما ستقوي الجسم مما يجعل ممارسة التمارين الرياضية أمراً هيناً، وتساهم تمارين المقاومة في زيادة حرق الجسم للسعرات الحرارية، مما يسهل التخلص من الدهون، بالإضافة إلى أنها تزيد من كتلة الجسم العضلية، مما يزيد حرق السعرات الحرارية أثناء ممارسة التمارين الهوائية، وحتى أثناء النوم.

ومن أهم تمارين المقاومة التي تساعد على تنحيف وإعطاء الفخدين المظهر المطلوب ما يأتي:

  • تمرين الاندفاع:يعتبر تمرين الاندفاع أهم وأفضل تمرين للفخذين، لأنه يعمل على باطن الفخذ وظاهره، ويمكن الاستعانة بأثقال لتأدية هذا التمرين، أو استخدام وزن الجسم نفسه، ويتم تأديته بالوقوف باستقامة، والمباعدة بين الساقين بمقدار عرض الكتفين تقريباً، ثم وضع ساق أمام أخرى، وثني كلتا الساقين للأسفل باتجاه الأرض، مع السماح لركبة الساق الخلفية بلمس الأرض، ثم الدفع للأعلى بالساق الأمامية ليرجع الجسم لوضع الوقوف، ويفضل تكرار هذا التمرين على ساقٍ واحدة 10 مرات، ثم التبديل للساق الأخرى وتمرينها 10 مرات أيضاً، وتكرر هذه العملية مرتين أو ثلاث مرات.
  • تمرين الاندفاع مع المشي: يعد هذا التمرين نوعاً شائعاً من تمارين الاندفاع، ويُنفّذ بنفس الطريقة، إلا أنه عوضاً عن الرجوع خطوة للخلف للرجوع لوضع الوقوف، يتم التقدم خطوة للأمام لتأدية تمرين اندفاع جديد، مما يسمح بالتبديل بين الساقين كل مرة يؤدي فيها الشخص التمرين، وينتج عن ذلك تمريناً متوزاناً، كما يمكن تأديته بالاستعانة بثقل في كل يد، أو استخدام وزن الجسم.
  • تمرين الاندفاع الخلفي: يبدأ هذا التمرين بوضعية الوقوف الاعتيادية، وأداء تمرين الاندفاع السابق، ولكن عوضاً عن التقدم خطوة للأمام، يرجع الشخص خطوة للخلف.
  • تمرين رفع الكرة :يقوي هذا التمرين باطن الفخذ، وينفذ بالتمدد جانبياً، ودعم الرأس والجذع بباطن اليد، ووضع كرة بين الساقين، ثم رفع الكرة للأعلى، وإرجاعها لوضع البداية، وتكرار التمرين.
  • تمرين قفزة القرفصاء : ينفذ هذا التمرين بالوقوف بوضع القرفصاء، بإبعاد الساقين عن بعضهما، وثنيهما، ومد الذراعين للخارج بزاوية قائمة مع الجسم، ثم القيام بعدة قفزات صغيرة متتالية لمدة دقيقة واحدة.
  • تمرين القرفصاء المحدودة : يستهدف تمرين القرفصاء المحدودة عضلات أكثر من تمرين القرفصاء الاعتيادي، ويتم بضم الساقين لبعضهما قليلاً، والنزول للأسفل كما هو الحال عند الجلوس على كرسي، مع مد اليدين أمام الجسم، والحرص على إبقاء الساقين مضمومتين لبعضهما، والبقاء على هذه الوضعية لثوانٍ معدودة، ثم الرجوع إلى وضعية البدء، وتكرير التمرين 15 مرة.
  • تمرين الجسر: يتم هذا التمرين بالاستلقاء على الظهر، مع ثني الركبتين، ومد الذراعين على جانبي الجسم، ومع وضع وسادة أو كرة صغيرة بين الركبتين، ثم رفع الوركين للأعلى حت، مع الضغط على الوسادة أو الكرة 15 أو 20 مرة، ثم الرجوع لوضعية البدء،

المصدر : موضوع

عن احمد علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *