التخطي إلى المحتوى

صلاة الكسوف ؟ وما هي صفاتها : سكان المملكة على موعدً لمشاهدة كسوف الشمس الذي سيقع يوم غداً الخميس حيث سيبدأ الساعة السادسة والنصف صباحاً بحسب الإعلان الصادر من مركز الإرشاد الدولي في الإمارات ، حيث سيحدث كسوفاً جزئياً للشمس ويسمى هذا الكسوف بالكسوف الحلقي , وتعتبر هذه الظاهرة ظاهرة نادرة لم يسبق أن حدثت منذ 97 عاماً .

تعريف الكسوف الحلقي :

هو حالة خاصة من حالات الكسوف ، حيث يقع القمر على مركز الشمس ويترك أطرافها مضيئة فيظهر لنا على شكل حلقة ، بعكس الكسوف الجزئي الذي يغطي القمر جزءًا من الشمس وتبدو الشمس على شكل هلال , وتحدث هذه الظاهرة عندما يبتعد القمر عن الأرض بحيث لا لايستطيع تغطية الشمس بشكل كلي فتظهر الشمس الشمس على شكل حلقة مضيئة مغطية بالقمر .

طريقة أداء صلاة الكسوف وصفتها والمطلوب فعله خلال مدة الكسوف :

صلاة الكسوف من صلوات النفل وكيفيتها المشروعة كغيرها من الصلوات إلا في بعض الخصائص ، فتبدأ بالنية مع استقبال القبلة والتكبير . ثم قراءة سورة الفاتحة ، ويستحب بعدها تطويل القراءة ، ثم يركع ويطيل الركوع ، ثم يرفع من الركوع . ثم يقرأ بعد الفاتحة ، بتطويل أقل مما سبق ، ثم يركع بتطويل أقل من الركوع السابق ، ثم يسجد السجدتين . بتطويل ، وأولادهما أطول ، ثم يقوم للركعة الثانية . ويفعل فيها كما فعل في الركعة الأولى ، ويكمل صلاته ويتشهد ويسلم .

الصفة :

صلاة الكسوف بينها النبي ﷺ بفعله عليه الصلاة والسلام ، وهي سنة مؤكدة إذا كسفت الشمس أو خسف القمر . سواء ذهب النور كله أو بعض النور ، فإن السنة أن يصلي المسلمون ركعتين . في كل ركعة قراءتان وركوعان وسجدتان ، وهذا هو أصح ما ورد في ذلك . يصلي المسلمون في أي وقت حتى ولو بعد العصر على الصحيح . متى وقع الكسوف ولو في وقت النهي في السنة أن تصلى صلاة الكسوف . وهي ركعتان تشتملان على قراءتين ركعتين وسجدتين في كل ركعة .

كسوف الشمس في عهد الرسول محمد ﷺ :

كسفت الشمس في عهده ﷺ ، وتزامن هذا مع وفاة ابنه إبراهيم فقال بعض الناس إنها كسفت لموت إبراهيم، فخطب الناس عليه الصلاة والسلام وقال , إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله ، لا تنكسفان لموت أحد من الناس ولا لحياته يعني لا لموت إبراهيم ولا غيره وإنما هما آيتان من آيات الله يخوف الله بهما عباده ، فإذا رأيتم ذلك فافزعوا إلى ذكر الله وإلى دعائه واستغفاره .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *