التخطي إلى المحتوى

الطاعون الدبلي : الصين تُعلن عن وباء جديد أخطر من وباء كورونا قد يقضي على ملايين البشر فما هو ؟

الطاعون الدبلي : أعلنت وزارة الصحة الصينية عن ارتفاع الخطر بعد أن تم اكتشاف حالات مصابة بمرض الطاعون الدبلي في إحدى المناطق التي تقع شمال الصين , وقد أهابت الصين وناشدت منظمة الصحة العالمية عن وجود وباء جديد يهدد العالم , واوضحت من خوفها وقلقها الكبير من تفشي وانتشار هذا الوباء بين البشر مضيفة بأنه سيكون اشد فتكاً من الاوبئة التي سبقته مثل فيروس نقص المناعة البشرية كوفيد-19 وانفلونزا الطيور والخنازير وسيقضي على حياة الملايين من البشر .

تعريف مرض الطاعون الدبلي 

ما هي أعراض مرض الطاعون ؟

ماهي أنواع الطاعون ؟

طرق انتقاله ؟

ماهو مرض الطاعون الدبلي : هو مرض تفشى بين ملايين البشر حول العالم واودى بحياتهم وتعتبر آسيا وأفريقيا وأوروبا من أكثر البلدان في عدد الوفيات بهذا المرض ، وقد أطلقت عليه قديماً عدة أسماء من أبرزها «الموت الأسود» ، وقد سمي بهذا الاسم نتيجة أعراضه وعلاماته التي تظهر  على جسم الإنسان حيث يظهر على شكل  بقع دم سوداء تحت جلد الشخص المصاب .

من جانبها قامت منظمة الصحة العالمية بتعريف الطاعون على أنه مرض معدٍ تسببه بكتيريا حيوانية المنشأ تدعى اليرسينية الطاعونية وتتواجد في الغالب في صغار الثدييات والبراغيث أي الصراصير التي تقوم بنقل المرض بين الحيوانات  .

أعراض الطاعون الدبلي التي تظهر على المصاب أو حامل هذا المرض :

من المتعارف عليه منذ القدم إن الأعراض التي تظهر على الأشخاص المصابين بالطاعون حيث يعاني من حمى حادة مصحوبة بأعراض أخرى غير محددة ويعاني المصاب من آلام في جميع أجهزة الجسم وتظهر هذه الأعراض خلال فترة حضانة المرض حيث تتراوح فترة حضانته من يوم واحد الى سبعة أيام ، كما تظهر على المصاب أعراض أخرى مثل الإصابة بالحمى مفاجأة ونوبات قشعريرة وآلام في الرأس وصعوبة القدرة على الحركة والتقيؤ والغثيان .

أنواع الطاعون :

كشفت العديد من الدراسات التي أجروها العديد من العلماء والشركات الكبيرة عن وجود عدة أنواع لمرض الطاعون فتم تقسيم الطاعون إلى عدة أقسام نظراُ لاختلاف طريقة العدوى التي أصيب بها الشخص : انواع مرض الطاعون : 1- الطاعون الدبلي 2- طاعون إنتان الدم 3- الطاعون الرئوي , وفيما يلي سيتم توضيح وتعريف جميع الانواع التي ذكرت .

الطاعون الدبلي :

يعتبر من أكثر الأشكال شيوعاً وانتقالا بين البشر ويتم انتقاله إلى الإنسان بسبب لدغة برغوث مصاب حامل او مصاب بالمرض , وبعد تعرض الإنسان للدغة تخترق عصيات اليرسينية الطاعونية المسببة للمرض الجسم بعد اللدغة وتنتقل عبر الجهاز اللمفاوي وتستقر في أقرب عقدة لمفاوية وتبدأ بالتزاوج والتكاثر فيها , ومن ثم تلتهب الغدد اللمفاوية وتصبح متوترة ومؤلمة وتُسمى “الدبل”  ويمكن أن تتحول العقد اللمفاوية الملتهبة في مراحل العدوى المتقدمة إلى تقرحات مليئة بالصديد أو القيح .

طاعون إنتان :

هو المرحلة الثانية من مراحل الطاعون الدبلي فعند إصابة الشخص بالطاعون الدبلي وبقائه بدون علاج يتطور الطاعون وينتشر في جميع أنحاء الجسم عن طريق الدم ، أو أنه يظهر في إطار بدء أول أعراض الإصابة بعدوى اليرسينية الطاعونية ، ويمكن أن يسبب النزيف ونخر الأنسجة (يحوّل لونها إلى الأسود) الإصابة بالصدمة , ويعتبر هذا القسم هو السبب عن ظهور الدوائر السوداء في جسم الانسان .

الطاعون الرئوي :

تمت تسميته بهذا الاسم لانه يُهاجم الجهاز التنفسي ويعتبر من أخطر أنواع الطاعون فتكاً وانتشاراً  وتنتهي فترة حضانته في جسم الإنسان  خلال 24 ساعة , وينتشر الطاعون الرئوي بين البشر بعد انتشار و تفشي الطاعون الدبلي لفترة كبيرة وبقائه دون علاج ومن ثم ينتقل الى الرئتين ويستقر فيها ويقضي على حياة الإنسان ، وينتقل هذا النوع من الطاعون بين البشر عن طريق الرذاذ المتطاير من فم المصاب , ويمكن أن يقتل الطاعون الرئوي الشخص المصاب بعدواه إذا تُرِك من دون علاج ولم يُشخّص ويُعالج في مرحلة مبكرة .

طُرق انتقال الطاعون الدبلي :

توجد العديد من اسباب التي تؤدي إلى انتقال هذا المرض إلى الإنسان منها الآتي :

  • لدغة البراغيث المصابة بعدوى المرض والناقلة له .
  • ملامسة سوائل الجسم المعدية أو المواد الملوثة .
  • استنشاق الرذاذ المنبعث من الجهاز التنفسي من فم المريض المصاب بالطاعون الرئوي .
  • مخالطة الأشخاص المصابين بهذا المرض .

الوسائل الواجب اتباعها وتنفيذها لعلاج الطاعون :

تعتبر أول طريقة لعلاج هذا المرض والتعافي منه هي سرعة اكتشافها بسرعة قبل تكاثرها في الجسم , وتعتبر المضادات الحيوية . والعلاجات الداعمة هي العلاج الوحيد لعلاج هذا المرض ولن تكون ناجحة ومفيدة في حالة تم اكتشافه بسرعة والقضاء عليه .

ويمكن أن يقضي الطاعون الرئوي على المريض في غضون فترة تتراوح بين 18 و24 ساعة . من بداية ظهور المرض إذا ما تُرِك من دون علاج , ولكن المضادات الحيوية الشائعة للبكتيريا . المعوية (عصيات البكتيريا السلبية لصبغة غرام) يمكن أن تعالج المرض إذا تم استخدامها في وقت مبكر .

الطُرق الصحيحة للوقاية من الطاعون :

  • عدم مخالطة الحيوانات والأشخاص الذين يعيشون في المناطق الموبوءة بالمرض .
  • غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون أو استخدام المواد الكحولية لتنظيفها ، ويمكن تطهير المناطق الأكبر باستخدام . نسبة 10% من مبيض الملابس المنزلي المُخفّف (المُحضّر يومياً بشكل طازج) .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *