التخطي إلى المحتوى

عاجل أنباء عن وفاة “السلطان قابوس” بعد انتكاسة بصحته تعرف على “خليفته” :

في تقرير للمحرر باتريك نشرته صحيفة “الغارديان” حيث نشر الصحيفة نقلاً عن المحرر باتريك حيث قال إن “سلطنة عمان تستعد للتحضير لعملية خلافة السلطان قابوس بن سعيد الذي يمر في هذه الأوقات بنكسة صحية كبيرة , فيما نشر محللون وسياسيون على مواقع التواصل الاجتماعي بأنهم يتوقعون بأن السلطان قابوس بن سعيد قد توفى ولكنهم يخفون الأمر الى حين اختيار خليفه له يقوم بأدارة شئون الدولة .

مشاورات في البلاط الملكي :

وقال باتريك إن “الديوان الملكي في عمان يقوم بمشاورات وبحوثات كبيرة ودقيقة من أجل اختيار وتحديد شخص مناسب لخلافة السلطان قابوس , وقد قاموا بهذا الشي بعد تدهور كبير في صحة السلطان قابوس الذي كان حاكما لسلطنة عمان منذُ عام 1950 , وتقتضي العادات والتقاليد المعمول بها لتحديد واختيار السلطان فتح رسائل مغلقة تحتوي على خيارات السلطان وما يجب عمله في حال لم يتفق البلاط الملكي بينهم حول اختيار الخليفة .

نقله الى بلجيكا للعلاج :

ويقول الكاتب والمحلل السياسي إن “قابوس ظل جزءً رئيسيا من سياسة الشرق الأوسط طوال فترة حكمه ، حيث تم نقله في فترة سابقة الى بلجيكا لعلاج سرطان القولون الذي اصابه ورجع من بلجيكا وهو بخير ولكن المرض عاد مرة أخرى , ثم عاد الى بلجيكا من أجل العلاج ولكنه إلى البلاد وقطع العلاج , في الوقت الذي كان من المفروظ يظل في بلجيكا حتى نهاية يناير .

طريقة إختيار السلطان الجديد :

ومن جهة اُخرى لم ينجب السلطان قابوس أولادا ولم يقوم بتحديد خليفه له ، حيث قام بتسجيل وصيته في رسالة سريه مختومة موجهة لعائلته “عائلة البوسعيد” سلطنة عمان منذ القرن الثامن عشر , حيث تنص المادة السادسة في القانون العماني على أن تقوم العائلة بأختيار خليفة بعد ثلاثة أيام من وفاة السلطان , وفي حال فشلهم وعجزهم من إختيار خليفة , يقومون بفتح الرسالة الأولى ويعينون السلطان الذي أختاره السلطان السابق وترك اسمه في وصيته .

وصية السلطان قابوس :

ويعود الهدف في السرية حول هوية السلطان القادم إلى الحفاظ على قيادة السلطان أثناء فترة حكمه وحياته حيث يوجد المغلف في قصر السلطان في مدينة صلالة  , وفي الوقت نفسه انتشرت تقارير حول وجود رسالة يتم نقلها إلى مسقط من أجل فتحها نظرا لتدني الحالة الصحية للسلطان , ونظراً للخلافات الموجودة بين أعضاء المجلس والتي لم يتم حلها , حيث توقع الكثيرون أن الرسالة الأخيرة تحمل نفس الاسم الموجود في الرسالة الأولى أو أن هذه الرسالة مزورة .

طريقة حكمه :

حيث استطاع  قابوس اثناء فترة حكمه صناعة نهضة إصلاحية وتنموية كبيرة، واتسمت سياسته بالحيادية , حيث لعب دور كبير في الوساطة بين الكثير من الدول والكثير من الخلافات وخصوصاً بين إيران والولايات المتحدة التي قادت إلى توقيع المعاهدة النووية في عام 2015 , وكذلك الوساطة بين السعودية والحوثيين في اليمن .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *